آخر تحديث : 02:47 PM - الاثنين 3 - شوال - 1439 هـ | 18 - يونيو - 2018 م

ابتسامة

10:49 AM - الجمعة 16 - ذو الحجة - 1438 هـ | 8 - سبتمبر - 2017 م
سمر المقرن
سمر المقرن


الابتلاء ليس بالضرورة أن يكون مرضاً، بل إن هناك أنواعًا من الابتلاء أشد فتكاً بالإنسان من المرض، والذي له علاج بإذن الله، لكنّ هناك أنواعًا أخرى يبتلي بها الله عبده الذي يحبه، ليس لها علاج إلا باليقين أنها حكمة من عند الله -سبحانه وتعالى- وأن الإنسان يجب أن يجابهها بكامل قوته وصبره وعزيمته، تماماً مثل الإنسان الشجاع الذي لا يستسلم للمرض ويستمر مؤمناً بأن الحياة جميلة وأنه يجب أن يُمارس هذه الجماليات في كل تفاصيل يومه.



الابتلاء بالحزن الذي لا يكون له نهاية مرارته حارقة، فالحزن على موت شخص لا بد أن ينتهي ويخف مع الأيام، لكن الحزن على الحي الذي هو في هذه الحياة وليس بيدك أن تفعل أي شيء نتيجة فقده سوى أن تكون شجاعاً في مواجهة هذه المصيبة وتعاند حزنك بالابتسامة، برغم الوجع فإن هناك حياة لا بد أن تقهر كل الأوجاع، وهناك جانب جميل بالضرورة وجوده والبحث عنه فالشمس لا تغيب كل اليوم والنور يسطع ويقهر الظلام!



التعايش مع الحزن يشبه تماماً التعايش مع المرض المستعصي، قد تطول مدته لكنه سيأتي يوماً ويصبح من الماضي، صفحة وتطوى بكل آلامها. الإنسان المؤمن الذي يختاره الله ليبتليه، يؤمن بأن ما أتاه هو اختبار ليوم سيكون فيه الاختبار أصعب وأقسى، لكن لله حكمة في تعجيل اختباراته لبعض البشر في الدنيا، ليبعدهم عن قسوتها في الآخرة.



كثيرة هي المفاهيم التي تحتاج منّا إلى التعمّق فيها أكثر، ومعرفة أوجهها وتأثيراتها في حياتنا، واختبار أنفسنا أمام أنفسنا لنحصل على احترام الذات لهذه النفس القوية جداً التي تكون أقوى مما نتصور في حال تمكنّت من التغلّب على الابتلاء بالحزن.



لو أن كل إنسان منّا تمعن في أحزان الناس وأوجاعهم وابتلاء الله لهم في أعز ما لديهم، لوجد أن أحزانه بسيطة جداً، وتافهة جداً، لكن يظل الإنسان يرى أن ما يمر فيه من مشكلات أو صعوبات أو أوجاع هي الأكبر وهي الأهم، في حين أن هناك أوجاعاً لو حملتها الجبال لسقطت وفقدت توازنها، وحملّها الله من يختاره من عباده لأنه يثق بقوته ويحبه ويحترمه، ويكفي وصول الشخص المبتلى لهذه القناعة حتى يرضى ويدير كل الوجع والابتلاء خلف ظهره.. ويقهر كل المصائب بابتسامة.
نقلا عن الجزيرة

التعليقات
أضف تعليقك
  • إرسال

محمد بادي الروقي في ذمة الله

محمد بادي الروقي في ذمة الله انتقل إلى رحمة الله تعالى محمد بادي نحاس الروقي المستشار  في وزارة الخارجية سابقا أول من أمس التفاصيل

والد الثبيتي في ذمة الله

والد الثبيتي في ذمة الله انتقل الى رحمة الله تعالى فجر يوم أمس الأحد عبدالله بن سافر الثبيتي عن عمر يناهز 85عام وهو والد كل التفاصيل

البارقي يشكر المعزين في وفاة والدهم

البارقي يشكر المعزين في وفاة والدهم عبر  مدير عام فندق الطائف انتركونتننتال  الأستاذ سالم بن أحمد البارقي وإخوته  عن عظ التفاصيل

وفاة والد مدير انتركنتننتال بالطائف

وفاة والد مدير انتركنتننتال بالطائف انتقل إلى رحمة الله تعالى الشيخ أحمد البارقي والد مدير عام فندق الطائف انتركنتننتال بالطائف الأستا التفاصيل

انطلاقة الدوري السعودي للمحترفين 30 أغسطس.. تعرّف على مواعيد المباريات

انطلاقة الدوري السعودي للمحترفين 30 أغسطس.. تعرّف على مواعيد المباريات أصدرت لجنة المسابقات بالاتحاد السعودي لكرة القـدم، مواعيد مباريات الـدوري السعودي للمحترفين 2018- التفاصيل

رسميًّا وبدعم "آل الشيخ".. "جورجي جيسوس" مدربًا لفريق الهلال

رسميًّا وبدعم "آل الشيخ".. "جورجي جيسوس" مدربًا لفريق الهلال وقَّعت إدارة نادي الهلال برئاسة سامي الجابر، بدعم من رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل التفاصيل

"الأخضر" يخسر ودية إيطاليا

"الأخضر" يخسر ودية إيطاليا خسر المنتخب السعودي الأول لكرة القدم مباراته الودية أمام منتخب إيطاليا بنتيجة 2-1 اليوم الاثنين عل التفاصيل

آل الشيخ يعتمد مجلس إدارة نادي الاتحاد: المقيرن رئيسًا والتركي نائبًا

آل الشيخ يعتمد مجلس إدارة نادي الاتحاد: المقيرن رئيسًا والتركي نائبًا ‏اعتمد تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السع التفاصيل