آخر تحديث : 08:25 PM - الخميس 8 - صفر - 1440 هـ | 18 - أكتوبر - 2018 م

وزير الإعلام والمرأة!

11:30 AM - الجمعة 25 - ربيع الأول - 1439 هـ | 15 - ديسمبر - 2017 م
سمر المقرن
سمر المقرن


موقف نبيل من معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد العواد، في القرار الذي أصدره ويتضمن منع أي مسلسل أو برنامج فيه إساءة صريحة أو ضمنية لنساء المملكة.
في الحقيقة هذا القرار سيحد كثيراً من المزايدات الرخيصة على المرأة، وسيقلص من العناوين «البياعة» والمواد الإعلامية السطحية. (لكن) لو نظرنا إلى الواقع وطريقة تطبيق القرار سنجده صعب جداً، إذا ما نظرنا إلى أن أساس العمل الإعلامي يقوم على النقد الواعي وأن عرض أي مادة إعلامية يستحيل أن يأخذ منها فقط الجانب (الوردي) في الحياة، فكما أن الإعلام من المهم أن يُظهر الجانب الإيجابي من حياتنا ويقدم نماذج إيجابية، أيضاً من الضروري أن يقوم على تقديم النماذج السلبية بهدف معالجتها.
وهذه القضايا السلبية لا بد أن يكون طرفاً فيها أو كلها (امرأة).أنا لا ألوم الوزير في قراره الذي ظهر بسبب عدم وجود نماذج إعلامية متمكنة في طرح قضايا المرأة، والذي أتى بعد للأسف سنوات طويلة من الإساءة بقصد أو من دون قصد في طرح مثل هذه القضايا، وقد كتبت في وقت سابق أن العنصر الإعلامي بحاجة إلى كثير من التأهيل والوعي قبل طرح كثير من القضايا ومن بينها قضايا المرأة، لكن المنع التام لا أراه حلاً صحيحاً، بل الحل هو أن يكون هناك تخصص في قضايا المرأة، على ألا يطرحها ويعالجها سوى متخصصين قادرين على المعالجة السلبية بلا تجريح أو انتقاص، لأن الإشكالية الحاصلة هو أن أي شخص بإمكانه تناول مثل هذه القضايا وهو لا يملك الخلفية العلمية والمهنية الكافية لها، بينما لو حرص معالي الوزير على قضية التخصص من جهة والتأهيل من جهة ثانية، فإننا بعد ذلك لن نكون بحاجة إلى المنع التام، بل ستظهر مواد إعلامية ومسلسلات واعية في الطرح والمعالجة.
أتفهم جيداً رؤية معالي وزير الثقافة والإعلام، وحرصه على إظهار الأشياء الجميلة وأنا أتفق معه تماماً في هذه النظرة الجميلة والتي تسعى إلى رؤية الجزء المملوء من الكأس، وهذه ثقافة بحد ذاتها نحن بحاجة إلى نشرها في المجتمع بعد سنوات طويلة تم فيها تعزيز السلبية لدينا، لكن مع هذا كلّه، نحن أيضاً نحتاج إلى معالجة الأمور السلبية وتقديم هذه النماذج كجزء من المجتمع بهدف تغييرها للأفضل وتعديل هذه الجوانب التي نتمنى أن تنتهي، وألا يتبقى سوى الجمال، والجمال فقط.



نقلا عن “الجزيرة”

التعليقات
أضف تعليقك
  • إرسال

محمد بادي الروقي في ذمة الله

محمد بادي الروقي في ذمة الله انتقل إلى رحمة الله تعالى محمد بادي نحاس الروقي المستشار  في وزارة الخارجية سابقا أول من أمس التفاصيل

والد الثبيتي في ذمة الله

والد الثبيتي في ذمة الله انتقل الى رحمة الله تعالى فجر يوم أمس الأحد عبدالله بن سافر الثبيتي عن عمر يناهز 85عام وهو والد كل التفاصيل

البارقي يشكر المعزين في وفاة والدهم

البارقي يشكر المعزين في وفاة والدهم عبر  مدير عام فندق الطائف انتركونتننتال  الأستاذ سالم بن أحمد البارقي وإخوته  عن عظ التفاصيل

وفاة والد مدير انتركنتننتال بالطائف

وفاة والد مدير انتركنتننتال بالطائف انتقل إلى رحمة الله تعالى الشيخ أحمد البارقي والد مدير عام فندق الطائف انتركنتننتال بالطائف الأستا التفاصيل

آل الشيخ : سننافس على استضافة كل البطولات الدولية

آل الشيخ : سننافس على استضافة كل البطولات الدولية أكد تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة أنهم يهدفون في الفترة المقبلة إلى المنافسة على استضاف التفاصيل

"الأخضر" يقدم أداء مميزًا.. ويخسر بهدفَيْن من "السامبا"

"الأخضر" يقدم أداء مميزًا.. ويخسر بهدفَيْن من "السامبا" خسر المنتخب السعودي الأول لكرة القدم مباراته الودية أمام منتخب البرازيل بهدفين دون رد ضمن مباريات التفاصيل

انطلاق بطولة جدة لجمال الخيل العربية الأصيلة بجدة

انطلاق بطولة جدة لجمال الخيل العربية الأصيلة بجدة انطلقت اليوم بطولة جدة لجمال الخيل العربية الأصيلة التي تنظمها شركة جمال الجواد العربي ومربط اللنج التفاصيل

بطولة جدة لجمال الخيل العربية الأصيلة تنطلق غداً بمشاركة 188 جواداً

بطولة جدة لجمال الخيل العربية الأصيلة تنطلق غداً بمشاركة 188 جواداً تنطلق غداً بطولة جدة لجمال الخيل العربية الأصيلة التي تنظمها شركة جمال الجواد العربي بجدة وتستمر ل التفاصيل